الهاشمي: سمعة بعض الوزارات مخجلة لفسادها المالي

اذهب الى الأسفل

الهاشمي: سمعة بعض الوزارات مخجلة لفسادها المالي

مُساهمة من طرف misslebanon في الثلاثاء يوليو 01, 2008 8:24 pm

بغداد تنفي تهريب الارشيف اليهودي الى اسرائيل
الهاشمي: سمعة بعض الوزارات مخجلة لفسادها المالي

أسامة مهدي من لندن: اكد نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي ان سمعة بعض الوزارات العراقية سيئة ومخجلة جراء الفساد المالي والاداري بلعض مسؤوليبها وقال ان المسؤولين عن ذلك سيقدمون الى القضاء .. بينما نفت الحكومة العراقية تهريب اي جزء من الارشيف اليهودي العراقي الى اسرائيل. واضاف الهاشمي القيادي في جبهة التوافق خلال زيارة تفقدية إلى مقر وزارة الزراعة في بغداد " إن سمعة بعض الوزارات العراقية سيئة وتبعث على الخجل من جراء الفساد الإداري والمالي الذي يمارسه بعض ضعاف النفوس من موظفيها " . ودعا " إلى محاسبة الموظفين الفاسدين على ممارساتهم ومنوها إلى أن الحكومة تمتلك تقارير مفصلة عما يجري في مفاصل الوزارات، من عمليات فساد مالي وإداري " كما نقل عنه بيان لمكتبه الاعلامي اليوم. وكشف نائب الرئيس العراقي عن أن "هؤلاء الموظفين سيقدمون إلى القضاء العراقي لينالوا جزاءهم العادل".
وطالب الهاشمي المسؤولين الذين يشغلون مناصب عليا في الوزارات وينتمون إلى أحزاب أو كيانات سياسية بتوظيف إمكانيات أحزابهم لخدمة الوزارات التي يعملون بها .. مشددا على ضرورة قيام وزارة الزراعة بإعادة النظر في سياساتها والبدء بعملية الإصلاح من خلال تفعيل عمل الأجهزة الرقابية والتفتيشية فيها كبقية الوزارات. وبحث خلال الهاشمي خلال زيارته للوزارة التي جرت اليوم وزيرها علي البهادلي وعدد من المسؤولين الاخرين في المشاكل التي تواجه عملية رفع الإنتاج الزراعي في والتحديات المتمثلة في انخفاض المنتج الزراعي للعام الحالي. وأكد الهاشمي أن المعوق الأساسي الذي يعرقل عمل وزارة الزراعة وتطور الإنتاج الزراعي يكمن في عدم وجود فلسفة اقتصادية واضحة المعالم لدى الحكومة العراقية مطالبا الوزارة بوضع خطة شاملة وبعيدة المدى بالتعاون مع الوزارات ذات العلاقة لتجاوز أزمة نقص المحاصيل في البلاد مشيرا إلى أن هذه الخطة ينبغي أن تكون على مدى عشر سنوات ومبنية على الموارد المتاحة وبنحو يتيح للعراق إمكانية دخول الأسواق الدولية.
وقد وصل الهاشمي بعد ظهر اليوم الى عمان على رأس وفد رسمي للمشاركة في اعمال الملتقى الاقتصادي العراقي الياباني الاول الذي يعقد هناك يومي الاربعاء والخميس. وقال مصدر في مكتب الهاشمي ان المسؤول العراقي سيدعو في كلمة له الشركات والمؤسسات اليابانية الى الدخول في مجال الاستثمار العراقي والمساهمة في عمليات اعادة اعمار العراق . كما سيبحث مع مدراء الشركات اليابانية التي ترغب بالمشاركة في إعادة اعمار العراق الأوضاع في وفرص الاستثمار الواعدة حاليا.
وكان الهاشمي عبر عن ارتياحه لتشكيل الحكومة اليابانية لجان بحوث بصدد إعادة اعمار العراق وعزمها افتتاح المنتدى الاقتصادي في عمان تمهيدا لترتيب دخول شركات يابانية عملاقة الى السوق العراقية بهدف إعادة اعمار البلاد. وبحث الهاشمي خلال اجتماعه مع ايكاوا أماري وزير الاقتصاد الياباني في بغداد الاسبوع الماضي سبل تعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين في مختلف المجالات خاصة تلك التي تتعلق بإعادة اعمار البنى التحتية وقطاعات النفط والطاقة والكهرباء.
وأبدى الهاشمي استغرابه من تأخر الحكومة اليابانية في دخول السوق العراقية بعد التحسن الأمني الملحوظ في العديد من محافظات الوسط والجنوب والمباشرة بمشاريع التأهيل وإعادة الأعمار مؤكدا ان " الآمال تتجاوز المنح والقروض اليابانية المقدمة للعراق إلى جانب الدورات التدريبية لكوادر وزارة النفط , وفي هذه المناسبة أود أن أسجل شكري للحكومة اليابانية لهذه الالتفاتات الطيبة حيث تركت انطباعا حسنا لدى العراقيين ".واضاف أتمنى على الحكومة اليابانية أن تعجل وتحفز الشركات اليابانية لدخول السوق العراقية .
بغداد تنفي نقل اي جزء من الارشيف اليهودي العراقي الى اسرائيل
نفت الحكومة العراقية رسميا اليوم تهريب اي جزء من الارشيف اليهودي العراقي الى اسرائيل مؤخرا . واكدت وزارة الدولة لشؤون السياحة والآثار ان التقارير التي تناقلها عدد من وسائل الاعلام المحلية والعربية والعالمية بشأن تهريب الارشيف اليهودي العراقي الى اسرائيل غير صحيحة . وقال مستشار الوزراة بهاء المياحي في تصريح ارسلت نسخة منه الى "ايلاف" بان وزارة الدولة لشؤون السياحة والآثار تلقت تأكيدات من مركز الارشيف الوطني الاميركي "NARA " تفيد بأن الارشيف اليهودي العراقي مازال تحت عايته ولم يتم نقل اي جزء منه الى اسرائيل او اية دولة اخرى. واضاف ان ما تحدثت عنه وسائل الاعلام هو حصيلة اعمال التهريب من الاثار العراقية التي تم نقلها الى اسرائيل ولا تتعلق مطلقا بالارشيف اليهودي العراقي. واشار المياح الى ان الجهات المعنية اتخذت اجراءات عاجلة لمتابعة الاثار التي تحدثت عنها وسائل الاعلام وعمل اللازم بشأنها .
وامس اكدت مصادر اثارية عراقية بدء التحقيق في نقل الاف الكتب والوثائق العراقية النادرة الى اسرائيل والولايات المتحدة . ويأتي هذا التحقيق بعد ايام قليلة من كشف النائب العمالي الاسرائيلي موردخاي بن بورات احد المتحدرين من يهود العراق والباحث في مركز "ارث يهود بابل" الواقع قرب تل أبيب عن شراء اسرائيل لمجموعة من المخطوطات الاثرية الثمينة من عناصر المليشيات التي رافقت القوات الاميركية لدى دخولها الى العراق عام 2003 . وابلغ موردخاي صحيفة "هآرتس" الاسرائيلية ان مسؤولين عراقيين قاموا باهداء اسرائيل بعضا من تلك النفائس اليهودية . وقال "اننا تمكنا من الحصول على تعليق نادر لسفر أيوب نشر سنة 1487 وقسم من كتب الانبياء المنشورة في البندقية سنة 1617 من مخازن حصينة لأجهزة الأمن العراقية في عهد صدام حسين.
ومن جهتها كشفت رئيسة هيئة الآثار والتراث العراقية الدكتورة أميرة عيدان أن الهيئة تحقق حاليا في الأنباء التي أشارت إلى تهريب مخطوطات عراقية وكتب نادرة مدونة باللغة العبرية كانت مودعة في احد المراكز الأميركية إلى احد المتاحف الإسرائيلية. وقالت عيدان أن رئيس الوزراء نوري المالكي سيتدخل مع الجهات الأميركية في حال ثبتت صحة الأنباء التي تحدثت عن إقامة معرض في تل أبيب يضم هذه المقتنيات العراقية. واشارت الى إن القوات الأميركية كانت عثرت في الأيام الأولى لدخولها الى العراق العام 2003 على حوالي 30 صندوقا تحتوي مخطوطات باللغة العبرية في احد أقبية دائرة المخابرات العراقية التابعة للنظام السابق في بغداد.
وأوضحت عيدان أن المخطوطات كانت متضررة نتيجة المياه التي تسربت إلى الأقبية آنذاك ما دفع بالجهات الأميركية إلى تقديم عرض للجهات العراقية بنقل هذه المخطوطات إلى أميركا لمعالجتها هناك وشارت الى انه تم عقد اتفاق بين السلطات الأميركية والهيئة العامة للآثار والتراث نقلت بموجبه المخطوطات المتضررة إلى مركز "نارا" في اميركا للصيانة على أن تستكمل هذه العملية خلال عامين . وأكدت عيدان أن الهيئة "كانت خاطبت أكثر من مرة المركز المذكور بعد سماع أنباء غير مؤكدة في أوقات سابقة عن تسرب المخطوطات وتهريبها وهو ما نفاه المركز الأميركي آنذاك وطالب بإرسال وفد عراقي للتحقق من سلامة المخطوطات".
وكشفت عيدان عن "أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء قررت فعلا تشكيل لجنة فنية تضم في عضويتها ممثلين عن وزارة الخارجية والهيئة العامة للآثار للسفر إلى أميركا ومتابعة موضوع الوثائق العراقية هناك" . غير أنها أشارت إلى أن الجهات العراقية "فوجئت الجمعة بسماع أنباء تؤكد انتقال المخطوطات إلى احد معارض تل أبيب ما دفع بوزارة السياحة والآثار العراقية إلى الاتصال امس بالملحقية الثقافية في السفارة الأميركية في العراق للتحقق من هذه الأنباء" . واضافت أن السفارة الاميركية "أكدت عدم علمها بملابسات الموضوع وأنها طلبت من الجانب العراقي مهلة لتحقق من الأنباء" . وأوضحت أن الجانب العراقي "ينتظر رد السفارة وانه في حال تأكد أن الوثائق المعروضة في إسرائيل هي ذاتها المودعة في أميركا فان العراق سيتخذ جملة من الإجراءات وفقا للقانون الدولي". وأوضحت أن القانون الدولي سيرتب في حال صحة الأنباء عقوبات كبيرة على الجانب الأميركي قد تشمل دفع تعويضات مالية كبيرة للجانب العراقي.
معروف ان يهود العراق هم واحدة من اقدم الجاليات اليهودية في العالم ويعود تاريخهم الى 2600 سنة وكان نحو 130 الف يهودي يعيشون في العراق في عام 1948 لكن معظمهم اضطروا لمغادرة هذا البلد. وبقي نحو مئة يهودي في العراق في عهد الرئيس السابق صدام حسين الا ان الجزء الاكبر منهم رحلوا مع اندلاع حرب الخليج في عام 1991 بينما هرب الباقون في الاشهر التي تلت سقوط النظام العراقي في عام 2003.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى