التصريح بالحب بعين الشباب المصري

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

التصريح بالحب بعين الشباب المصري

مُساهمة من طرف misslebanon في الثلاثاء يوليو 01, 2008 8:43 pm

لكي نصل إلى مرحلة الحب الكامل، لابد أن يمر بمراحل مختلفة تبدأ بالإعجاب، ثم الحاجة إلى تبادل الحديث مع من يحب، وتأتي بعد ذلك مرحلة التعبير عن الذات بالكلام، ويسأل الفرد نفسه هل لدي الجرأة الكافية لذلك ؟ وهل هذه الجرأة قاصرة على الشباب دون الفتيات ؟ وماذا بعد التصريح بالمشاعر ؟ أسئلة وغيرها كثير.
مروة 21 سنة تقول : الجرأة مسؤولية كبيرة فالإنسان الجريء قادر على اتخاذ القرارات المهمة في حياته وتحمل نتائجها ،على العكس من ذلك الشخص المتهور المندفع والذي في الغالب يعتقد أن تهوره هذا جرأة وبالتالي فهو يخسر الكثير ممن حوله والجرأة في الحب مطلوبة بل وضرورية خاصة من جانب الرجل الذي لابد أن يكون مبادراً فأنا لا أحب الرجل الخجول حيث إنني لن أعتمد على نظرات وكلمات إعجاب فقط ممن أحب ،أما الفتاة فلا أحبذ أن تكون جريئة في التعبير عن مشاعرها تجاه من تحب فالرجل الشرقي يرفض الفتاة الجريئة ولكنها من الممكن أن تعبر عن مشاعرها بوسائل مختلفة غير الجرأة الصريحة المباشرة.
وائل 24 سنة يرى أن عبارة " أنا بحبك " أصبحت الآن سهلة باردة خالية من كل دفء ومشاعر فنتيجة ليأس الشباب من إمكانية توفير متطلبات الزواج يكتفون بالحب فقط ويسهل لهم تحقيق ذلك عندما تقوم الفتاة بالتصريح بالحب،لذلك كله يعتقد وائل أنه ينبغي الحرص عند اختيار من نهديه مشاعرنا وهو ذاته عندما أوضح للفتاة التي يحبها حبه له سبق ذلك تفكير طويل وأسئلة كثيرة من أهمها هل تصلح تلك الفتاة زوجة له ؟ هل ستقدر وضعه المادي وستساعده على الانتقال إلى مستقبل أفضل ؟ وكل تلك التساؤلات تحمل في طياتها إجابات القرار الصائب.
لا يوجد فرق بين شاب وفتاة في الحب عبارة بدأت بها أنجيل حديثها قائلة: الجرأة هى نتاج التفكير المرتب المبني على أسس صحيحة والمشاعر الناضجة لابد أن يكون صاحبها جريئا قادرا على توصيلها لمن يحبه وأنا كفتاة عندما أجد من أحبه سأصرح له بمشاعري وعليه أن يحترم ذلك فأنا إنسانة من حقي التعبير عما بداخلي وإذا لم يحترم تلك المشاعر لا أعتقد أنه يستحقني .
أيمن25 سنة يقول: الجريء إنسان مبادر مرسل غير متلق والجرأة في الحب قصرها المجتمع على الرجل دون المرأة وعندما أحب لن أتردد في التعبير عن مشاعري بصراحة وجرأة لمن أحب فالاعتماد على النظرات وكلمات الإعجاب يقتل الحب مع مرور الوقت ،كما أنني أحترم الفتاة الجريئة التي تعبر عن مشاعرها دون خوف ولا أعتقد أنني ممن يستغلون هذه الجرأة فلو كانت مشاعري تجاهها حب سأقول لها وإذا لم يكن سأوضح لها بطريقة مهذبة لا تجرح مشاعرها ولن أفقد احترامي لها.
رضا 23 سنة تصاب بالإحباط من الشاب الخجول الذي يكتفي بالنظرات وكلمات الإطراء والإعجاب دون أخذ زمام المبادرة وللأسف وكما تقول قابلت في حياتها الكثير من هؤلاء الخجولين لذلك هي تطالب الفتيات بالقيام بما أسمته "ثورة تصحيح" للتغيير وبالنهاية إذا اعتاد الشباب الجرأة من الفتيات لن يستغرب أي منهم عندما يرى فتاة جريئة تقول له أنا أحبك.
صابر 25 سنة يقول: الجرأة في التعبير عن مشاعر الحب ضرورة حتى لو لم ينته ذلك الحب بالارتباط والزواج لذلك فأنا أعتبر نفسي جريئا ومبادرا خاصة وأنني الآن أمتلك بعض أساسيات الزواج ،الفتاة لها الحق في التعبير عما يجول بداخلها من مشاعر لذلك فأنني لست من أنصار إلصاق صفة الجرأة بالشاب دون الفتاة لماذا دائماً نجعلها في موضع المتلقي ونخاف من جرأتها عندما تصبح مبادرة هذه نظرة قديمة ينبغي أن نسعى لتغييرها.
"رأي علم النفس "
يقول د. محمد محمود نجيب أستاذ علم النفس المساعد في كلية الآداب جامعة حلوان: يتعلم الفرد التعبير عن الذات منذ مراحل مبكرة في الطفولة وذلك وفقاً لتنشئته كما أن الظروف المجتمعية تترك بصمتها على تفكيره ورؤيته لذاته وللآخرين .
التعبير عن الحب يعتمد على مدى ثقة الشاب بنفسه،وهناك من يميل إلى تحكيم عقله ويسأل ماذا بعد أن أصرح عن مشاعري؟ وهل لدي القدرة على رؤية مستقبلي وتحقيق أحلامي؟ وهذه أسئلة مهمة حتى لا يضع نفسه في وضع محرج مع الفتاة التي يحبها وهذا النوع لا تحبذه الفتيات لأن المرأة بطبيعتها رومنسية تعشق الكفاح مع من تحب ولا تريد منه في البداية سوى إعلامها بالحب.
المجتمع وموروثاته الثقافية ينفر من الفتاة الجريئة وهذا خطأ كبير ليس له أي أساس نفسي فالشاب الغربي على سبيل المثال يرى أن جرأة الفتاة إيجابية منها وليس نوعا من قله الحياء كما نرى نحن،لذلك أتمنى من الشباب ذكوراً وإناثا التفرقة بين الحب والانفعال فمن يحكمه الانفعال خاصة الجانب الغريزي يتسم سلوكه بالتهور والاندفاع فتصبح عبارة " أنا بحبك" لديه تقال في كل وقت ولأي شخص لكن الحب السوي لا يأتي مرة واحدة بل هو تراكم للخبرات تكلل في النهاية بالتعبير المباشر والارتباط وذلك بغض النظر عن من كان مبادراً الفتاة أم الشاب فكلاهما إنسان له مشاعر ينبغي احترامها ومن يرى غير ذلك عليه التغيير وإعادة التفكير فأي علاقة عاطفية سوية لابد أن تكون الفتاة عنصراً فعالاً وإيجابياً.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى