بريطانيا تتجه لحظر الجناح العسكري لحزب الله وتستثني النشاطات السياسية

اذهب الى الأسفل

بريطانيا تتجه لحظر الجناح العسكري لحزب الله وتستثني النشاطات السياسية

مُساهمة من طرف misslebanon في الأربعاء يوليو 02, 2008 3:07 pm

الخارجية البريطانية لـ "إيلاف" : اعترافات القيادي دقدوق أكدت تورطه في العراق
بريطانيا تتجه لحظر الجناح العسكري لحزب الله وتستثني النشاطات السياسية


زكي شهاب من لندن : قدمت وزيرة الداخلية البريطانية جاكي سميث مشروع قرار الى البرلمان من شأنه أن يؤدي إلى الموافقة على حظر الجناح العسكري لحزب الله بكامله بدلا من الجماعة المدرجة حاليا تحت اسم "منظمة الأمن الخارجي لحزب الله" في حال تم إقراره. و قال متحدث باسم وزارة الخارجية البريطانية لـ"إيلاف"إن مشروع القرار الذي سيعرض على النواب قبل الثاني و العشرين من الشهر الجاري قد تم اتخاذه بعد جمع كل الأدلة التي تؤكد النشاط الذي يقوم به حزب الله في العراق لجهة دعم الجماعات المسلحة العراقية لاسيما في جنوب العراق و العاصمة بغداد.
و أكد المتحدث باري مارستون أن القيادي البارز في حزب الله علي موسى دقدوق الذي اعتقلته قوات التحالف في العشرين من آذار( مارس) عام 2007 قد أدلى بمعلومات دقيقة عن تورط الحزب اللبناني في أنشطة من هذا النوع منذ العام 2006 . و كان دقدوق الذي انضم الى صفوف حزب الله قبل عشرين عاما قد اعترف أيضاَ بأنه تلقى تعليماته من قيادة الحزب في بيروت لتدريب الميليشيات العراقية و المساعدة في تنظيمها في العام 2005. و أنه قام لهذه الغاية بأربع زيارات للعراق.
ورفض المتحدث باسم الخارجية البريطانية الحديث عما إذا كانت هناك عناصر أخرى تابعة للحزب اللبناني قد تم اعتقالها في العراق, لكنه أوضح أن تعاون حزب الله مع حركتي حماس و الجهاد الإسلامي لعب دوراَ في اتخاذ القرار المذكور بعد أن بات بما لا يقطع الشك التنسيق واضحاَ بين الحرس الثوري الإيراني و الحزب اللبناني. و كان توني مكنلتي، وزير الدولة في وزارة الداخلية قد أدلى بتصريح أوضح فيه "أن الانتماء إلى الجناح العسكري لحزب الله وجمع الأموال لصالحه وتشجيع الدعم له سوف يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون. إلا أن النشاطات السياسية والاجتماعية والإنسانية لحزب الله لن تتأثر بهذا الأمر".
و أكد أن الجناح العسكري لحزب الله دعما فعالا للميليشيات في العراق المسؤولة عن الهجمات ضد كل من قوات التحالف والمدنيين العراقيين، بما في ذلك تدريبهم على استخدام القنابل الموضوعة على جانب الطريق. كما يقدم الجناح العسكري لحزب الله الدعم للجماعات الإرهابية الفلسطينية في الأراضي الفلسطينية المحتلة، كجماعة الجهاد الإسلامي الفلسطينية. و قال مكنلتي إن اتخِاذ هذا الإجراء لن يؤثر في الدور المشروع لحزب الله في لبنان بالمجالات السياسية والاجتماعية والإنسانية، لكنه يرسل رسالة واضحة بأننا ندين أعمال العنف التي ينفذها حزب الله ودعمه للإرهاب. وإننا نستمر بمناشدة حزب الله إنهاء نشاطاته الإرهابية ودعمه للإرهاب في العراق والأراضي الفلسطينية المحتلة، والتخلي عن كيانه كجماعة مسلحة، والمشاركة في العملية الديمقراطية تماما كما تفعل الأحزاب السياسية اللبنانية الأخرى.
ووفقا لأوساط وزارة الداخلية البريطانية فإن الحظر يعني بأن المنظمة تعتبر خارجة على القانون في المملكة المتحدة بمجرد دخول الأمر الصادر عن وزيرة الداخلية حيز التنفيذ. ويعتبر الانتماء إلى منظمة محظورة أو تشجيع الدعم لها جريمة يعاقب عليه القانون. كما أن تنظيم اجتماع دعما لمنظمة محظورة أو ارتداء ملابس أو حمل مواد في العلن تثير شكوكا معقولة بأن الشخص المعني عضو في منظمة محظورة أو داعم لها يعتبر جريمة يعاقب عليها القانون.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى