شباب السعودية هواية وعشق مع أجهزة اللاب توب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

شباب السعودية هواية وعشق مع أجهزة اللاب توب

مُساهمة من طرف misslebanon في السبت يوليو 12, 2008 5:32 am

الليل والنت يجمعهم:
شباب السعودية هواية وعشق مع أجهزة اللاب توب
أحمد عايض الرايقي من جدة: لا تتعجب لو سنحت لك فرصة زيارة السعودية خصوصا المدن الرئيسة، وشاهدت شبابها يمضي وعلى إحدى كتفيه حقيبة سوداء ذات حزام طويل، تلك الحقيبة عبارة عن جهاز
شاب سعودي وامامه اللاب توب
كمبيوتر (لآب توب)، تجدهم يتمركزون في محال الكوفي شوب، التي تتوفر فيها تقنية الانترنت. منهم من يفعل ذلك من باب التسلية ومنهم من اجل عمل خاص له، احيانا تجد كل واحد معه جهازه في الجلسة الواحدة ، واحيانا تجدهم اثنين او ثلاثة على جهاز واحد يستعرضون نشاطا ما، وهم يمسكون بلي الأرجيلة ويتصاعد الدخان إلى سقف الكوفي.
وبات الشباب يفضل الاماكن التي تتوفر فيه الخدمة الأميز مثل تقنية النت و(الواير لس) ، وسرعة استجابة الطلب.
وهو الحال نفسه ينطبق على النساء، فكثير منهن بتن ذات هوس مع جهاز اللاب توب وتقنية الانترنت، ويفضل كثير من طالبات الجامعات والكليات، التفاخر به بين زميلاتهن، منهن من يستفدن منه حقا ومنهن من يستخدمنه من باب التسلية أو لأنها تريد أن تتباهى به أمام قريناتها في الكلية.
وقلة منهن يأخذن جهاز الكمبيوتر المحمول إلى المقاهي في المساء، ويفضلن الجلسة والتنكيت والضحك على ذلك.
وهو ما أكدته الطالبة في جامعة الملك عبدالعزيز نوره الجهني التي قالت إنها سعيدة بجهازها الجديد، وتستمتع عندما تفتحه في كفتريا الجامعة في ظل حضور الطالبات، كونها تشعر بنوع من الاهتمام والسعادة خصوصا عندما تطلب منها زميلاتها تحميل برنامج معين، او استعراضه، لكنها ترفض أن تحمله على كتفها عندما تجد فرصة لدخول محال الكوفي شوب، وتتركه في البيت او السيارة لأنها تفضل جلسة صديقاتها على ذلك، وعندما تعود للبيت تضع مساحة كبيرة من وقتها له أخر الليل، لتستفيد من تقنيته، وما به من برامج ، وترفض الدردشة على النت إلا ما ندر كونها تراه بابا للتسلية وضياعا الوقت.
حتى الأطفال باتوا من عشاق أجهزة اللاب توب وكثير منهم يرفض الجهاز الكمبيوتري المكتبي، ويفضل اللاب توب، وتجده كثيرا ما يزاحم والده على استخدامه، او يزاحم أخاه أو أخته الأكبر منه، ويطالب بجهاز له مواصفات معينة.
ويفضل الصغار الأجهزة الصغيرة، على الكبيرة في سبيل التنقل بها من هنا او هناك، وكذلك في السفر عن طريق الخطوط السريعة والطويلة، حيث يتسلى به الأبناء لقطع هذه المسافات دون ملل.
ويؤكد الموظف محمد عبيد الحربي "أنا موظف من الصباح الباكر حتى الظهر من كل يوم، وفي العصر وأول المساء أجعله لأهلي وأولادي بينما من الساعة التاسعة أو العاشرة إلى الساعة الثانية عشرة أو الواحدة صباحا كأقصى حد أجعله لي أذهب فيه مع رفاقي، وغالبا في محال كوفي شوب وبرفقتي جهاز الكمبيوتر( اللاب توب) واستمتع بالأرجيلة، وتصفح النت أو متابعة مباراة في يورو 2008، لكن غالبا يكون اللاب توب رفيقي في المقهى، استعرض من خلاله الجديد من الإخبار والابتكارات وكل ما هو طريف، واحيانا للتسلية والدردشة، ولكن ليس دائما، لكن بصراحة بات اللاب توب رفيقي في المساء".
وهو ما أكده حسن الغامدي الذي أكد انه بات يفضل جهاز اللاب توب على الجهاز المكتبي، وأن جميع أعماله يمارسها من خلال هذا الجهاز الذي وفر فيه التقنية والمعلومات الكفيلة بإنجاز عمله أين ما رحل أو حل، مؤكدا أن جهازه يحوي أعماله المهمة كافة وكأنه مكتب العمل ولكن في تقنية مميزة وصغيرة.
طارق الصبحي يعمل في حقل التربية والتعليم وله اجتهادات جيدة في مجال تخصصي"بات النت شيئا أساسيا لاستقاء المعلومات وكل ما هو جديد وأفضل استخدامه بواسطة اللاب توب كونه خفيف الحمل ويمكن التنقل به في أي مكان وأفضل العمل عليه في المنزل أكثر من أي مكان أخر، لأنني في بيتي أكون أكثر تركيزا في شغلي". والنماذج على ذلك كثيرة، ولكن حقا بات حمل اللاب توب على أكتاف الشبان والشابات السعوديين ظاهرة واضحة للعيان.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى