»صفقة الأسرى« في صحف الغرب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

»صفقة الأسرى« في صحف الغرب

مُساهمة من طرف misslebanon في السبت يوليو 19, 2008 1:05 pm



تناولت الصحف الغربية، »عملية الرضوان« لتبادل الأسرى التي نجح »حزب الله« في إبرامها مع إسرائيل، من زوايا مختلفة سواء بتأثيراتها على الصعيد الداخلي في كل من لبنان واسرائيل وفلسطين، او بمغزاها الاوسع.
وكادت الصحف البريطانية تجمع على أن صفحة في تاريخ العلاقات اللبنانية ـ الإسرائيلية انطوت بإنهاء ملف الأسرى. ووصفت »الغارديان« صفقة التبادل بأنها إقرار إسرائيلي ضمني بالمسؤولية عن حرب الـ٣٤ يوماً، وبأن تلك الحرب كان هدفها الحقيقي تفكيك »حزب الله«.

والصفقة تعني أيضاً، بحسب الصحيفة البريطانية، أن الحزب استطاع »بالاختطاف والحرب« إحراز ما عجزت عنه حكومة فؤاد السنيورة بالدبلوماسية، وهو ما »يحمل تداعيات بالنسبة لحماس«. واعتبرت »الغارديان« أنه »كان ينبغي على إسرائيل أن تفعل ذلك (تبادل) مباشرة بعد اختطاف جندييها. إذاً لظلّ أكثر من ١٢٠٠ لبناني و١٥٩ إسرائيلياً على قيد الحياة«.

وشكّلت الصفقة مصدر تفاؤل لـ»الإندبندنت« و»التايمز«، لجهة أنها فرصة لفتح »بداية جديدة« في مسلسل السلام في المنطقة، وإغلاق »دوامة الانتقام«. واعتبرت »التايمز« أن »الحرب نسفت أسطورة إسرائيل التي لا تهزم، ليس فقط في المنطقة، بل داخلياً«، لكن »فقدان ماء الوجه يبقى أقل أهمية من تحقيق السلام«. وذلك فيما رأت »الإندبندنت« أن »ما حدث بالأمس فاتحة عهد جديد أفضل«.
ووصف الصحافي كيفن برينو في »نيوزويك« الصفقة بأنها »نصر للقادة السياسيين في الدولة اليهودية على قادتها الامنيين«، مشيراً إلى أن »الموساد« والـ»شين بيت« عملا منذ أسابيع من أجل منع إبرام الصفقة.

من جهتها، اعتبرت »نيويورك تايمز« أنه تسنى لـ»حزب الله« مرة أخرى »أن يثبت أن الموت في ساحة المعركة أو الوقوع في الأسر ليسا عائقين، بل نقاط قوة« للحزب. ولفتت الصحيفة إلى أن عملية التبادل »أعقبت بأقل من أسبوع نجاح حزب الله في الفوز بنصر مهم آخر: لقد نال صلاحية الفيتو حيال قرارات الحكومة«.
وحذرت الصحيفة من أنه »إذا كان هدف إسرائيل (من الصفقة) البدء بتجريد حزب الله من المسائل التي يتذرع بها لتبرير الاحتفاظ بسلاحه... فإن الشيخ نصر الله لم يبدُ معنياً بهذا الأمر«.

وفي أوروبا أيضاً، غطت الصحف الفرنسية عامة الحدث من دون تخصيص افتتاحياتها للتعليق عليه. وتناولت مظاهر الفرح في لبنان تقابلها المرارة في إسرائيل، مع الإشارة إلى وصف القنطار بالبطل بين مزدوجين. واعتبرت »لوموند« أن »حماس« أوحت ضمناً بعد عملية التبادل، بأن على إسرائيل »أن تدفع أيضاً ثمن تحرير جلعاد شاليت«. كما تحدثت عن قرار إسرائيلي »بإطلاق حملة إعلامية دولية لتشويه سمعة حزب الله«.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى