طلاب التوجيهي في الأردن يحتفلون بطرقهم الخاصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

طلاب التوجيهي في الأردن يحتفلون بطرقهم الخاصة

مُساهمة من طرف misslebanon في الثلاثاء أغسطس 12, 2008 5:13 pm

مواكب الطلبة جابت شوارع عمان وسط انزعاج المواطنين


تمارا بزبز من عمان: ما إن أعلنت نتائج الثانوية العامة "التوجيهي" في المملكة الأردنية الهاشمية حتى اشتعلت سماء المملكة بالعيارات النارية التي أطلقت ابتهاجا بالنجاح،وأغلق الكثير من الشوارع بـ "المحتفلين" حيث أفاق الأردنيون صبيحة يوم الجمعة الماضي على مظاهر غير حضارية ترافقت مع إعلان نتائج الثانوية العامة فقد عبر الناجحون عن فرحهم بأساليب شتى بين إطلاق النار العشوائي، وإطلاق زوامير السيارات والهرج والصياح الذي يصاحبها، والتشحيط أو التفحيط ويضاف إلى هذا كله تعطيل حركة المرور في بعض الشوارع الرئيسة لان الشباب يريدون أن يستعرضوا نجاحهم في موكب سيارات، يخرج أكثرهم من نوافذها الجانبية أو فتحات السقف فيها.
وقد باتت هذه المظاهر شبه ضرورية ومتلازمة مع إعلان نتائج الثانوية العامة كل عام رغم التحذيرات التي تطلقها أجهزة الأمن قبل إعلان النتائج بأيام وإعلانها إجراءات أمنية مشددة .وفي هذا العام سجل بعض محاولات الانتحار ........ لماذا يحدث هذا؟ وكيف يمكن "عقلنة" الاحتفال بنتائج الثانوية العامة "التوجيهي "؟

مواكب جالت عمان احتفالا بالنجاح
في البداية يقول محمد 18 عاما احد الناجحين في امتحان الثانوية العامة أحرزت معدلا يدخلني جامعة حكومية وكنت انتظر النتيجة بفارغ الصبر وعند إعلان النتيجة ومعرفة أني وأصدقائي ناجحون جبنا شوارع عمان كلها تعبيرا عن فرحنا بهذا النجاح .
لم أتوقع نجاحي في التوجيهي وعند إعلان النتيجة بكيت هذا ما قاله سمير والذي أضاف أنه في الليلة نفسها أقام حفلة استمرت حتى الصباح تخللها وجود ألعاب نارية بكثرة .
وعن الحي والجيران وانزعاجهم من هذه الألعاب النارية خصوصا وان الحفلة استمرت حتى ساعات متأخرة من الليل قال سمير هذه فرحة لن تتكرر طوال حياتي والتوجيهي هو بداية النجاح الفعلي للإنسان واعتقد ان المنزعج لو كان ابنه أو بنته هو الذي نجح سيفعل أكثر من ذلك.
" جبنا الشوارع في موكب فرحين بنجاحنا " هذا كان جواب ليلى حول سؤالنا لها على ما قامت به حال حصولها على النتيجة موضحة انها خرجت مع عائلتها وصديقاتها في موكب جابوا به الشوارع القريبة من بيتهم فرحين بالنجاح .
وتقول هناء محمد معدلي لم يكن جيدا لكن فرحة النجاح في الثانوية العامة تضاهي كل نجاح و أنا مع كل المظاهر الاحتفالية التي شهدتها المملكة يوم إعلان النتائج .
العائلات الأردنية منزعجة
وتقول أم هاني يوم إعلان النتائج أفقنا على صوت إطلاق العيارات النارية وصياح الطلبة ولم نعرف الراحة في ذلك اليوم .
وفي عصبية يقول هاشم الناجحون لا يراعون ان هناك طلبة فشلوا في هذا اليوم مشيرا إلى ان الطلبة يمارسون سلوكيات غير حضارية حينما يجوبون شوارع العاصمة في مواكب ويخرجون أنفسهم من نوافذ السيارات ويطلقون الصيحات والهتافات فرحا بالنجاح مزعجين بذلك المواطنين .
وتقول هيفاء أم لأربعة أطفال استيقظ أولادي مذعورين على صوت الأعيرة النارية مبينة بان هذه التصرفات لا تعبر عن الفرحة وانه من الممكن التعبير عن الفرحة بطرق حضارية و لا تسبب الذعر والأذى للمواطنين .
وبأسف قال محمود لم يحالفني الحظ هذا العام بامتحانات الثانوية العامة وما يقوم به الطلبة من مواكب وإطلاق أعيرة نارية وهتافات واحتفالات يصاحبها إطلاق للمفرقعات النارية زاد حزني وأمثالي ممن لم يحالفهم الحظ بالنجاح فهم لا يراعون بفرحهم مشاعر الغير .
أصبح عادة سنوية
بدوره قال أستاذ علم الاجتماع الدكتور حسين خزاعي من الصعب جدا عقلنة هذا الموضوع حيث إن هذا الموضوع أصبح عادة سنوية عند المواطنين ومن الصعب أن يتخلصوا منها بسهولة كما انه من الصعب السيطرة عليها حيث إنها أصبحت عادات وتقاليد .
وطالب خزاعي من الطلاب والأهل تقبل النتائج بواقعية واعتبار الثانوية العامة نقطة بداية وليس نهاية ، والابتعاد عن التنافس الأسري فكل طالب له قدراته ، وذلك حتى لا يبقى الطالب في حالة إعلان النتيجة .
وبين خزاعي أن مظاهر الاحتفال يجب أن تأخذ في الاعتبار الفقراء والطلاب الذين لم يحالفهم الحظ بالنجاح .
وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة عمت المملكة، فإن أرقام إدارة الأمن العام كانت متواضعة جداً ً، والمخالفات التي أعلنت عنها كانت قليلة على حجم ما شهدته المملكة ذلك اليوم ففي العاصمة عمان تم ضبط ثماني عشرة مخالفة (18) سير مرتبطة بهذه المناسبة حيث ضبطت المركبات أثناء سيرها بشكل مواكب تعرقل حركة سير وبعض السواقين يمارس التشحيط ويستخدم الأبواق بصورة غير حضارية فيما تم ضبط أربع قضايا إطلاق للعيارات النارية.
وعلى صعيد متصل تعاملت مديرية شرطة محافظة الزرقاء مع محاولة انتحار لشاب اخفق في امتحانات الثانوية العامة حيث قام الشاب بالصعود إلى احد أبراج الاتصالات مهددا بالانتحار وتمكن فريق من رجال الشرطة باقناعه بالعدول عن ذلك وبمساعدة رجال الدفاع المدني .
وفي مدينة الرصيفة تم اسعاف احد الطلاب بعدما قام بايذاء نفسه محاولا الانتحار بسبب إخفاقه بالامتحان.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى