قصر القامة قد يزيد خطر مرض السرطان

اذهب الى الأسفل

قصر القامة قد يزيد خطر مرض السرطان

مُساهمة من طرف misslebanon في الثلاثاء أغسطس 19, 2008 2:04 pm

علاقة مباشرة بين قامة الإنسان والامراض
قصر القامة قد يزيد خطر مرض السرطان




أشرف أبوجلالة من القاهرة : أزاحت دراسة أميركية حديثة النقاب عن أن قصر القامة قد يكون سبباً مباشراً في الإصابة بمرض السرطان، حيث توصل الباحثون لتلك النتيجة المثيرة من خلال اعتمادهم على نقطة مهمة تتعلق بالعلاقة التي تربط بين إصابة البعض بورم سرطاني خبيث في الصغر والقصر الواضح في قامتهم عن قرنائهم. وأشار الباحثون الذين خلصوا لتلك النتيجة من خلال دراستهم البحثية التي أجروها في كلية طب جامعة واشنطن الأميركية إلى أنهم اكتشفوا تحولا جينياً يتسبب في تلف النسيج العصبي من النوع 1 الموجود في الجين الذي يطلق عليه اختصارا ( NF1 ) ما يتسبب في زيادة أخطار الإصابة بالسرطان بل والعمل كذلك على إعاقة إفرازات هرمون النمو.

من جانبه قال دكتور ديفيد جوتمان ، اختصاصي الآلام العصبية في جامعة واشنطن والطبيب في مستشفى سانت لويس للأطفال:" تبين لنا أن الجين " NF1 " يؤثر في قامة الإنسان عبر طرق مختلفة وليس عبر الطريقة التي سبق لنا التركيز عليها، من أجل فهم أسباب حالات الإصابة بالسرطان عند المرضى المصابين بتلف في النسيج العصبي من النوع 1 ".

وأضاف جوتمان :" وبتسليمنا بأن تلك الطريقة الأخرى مرتبطة بمرض السرطان في سياقات أخرى، قد يكون علينا لزاماً التفكير في احتمالية أنها قد تساهم في تلك الأورام السرطانية الخبيثة وكذلك علينا تحويل أهدافنا العلاجية تبعا لذلك ". في الظروف العادية يقوم بروتين " NF1 " بإصابة بروتينات RAS بالخمول. ويعتقد أنه بغياب البروتين، لا يتم فحص بروتينات RAS، وهو ما يعمل على زيادة أخطار الإصابة بالسرطان.

وفي الدراسة قام الباحثون بتجميع مجموعة من الفئران التي لا تستطيع خلايا المنشأ الموجودة بها في منطقة المخ بإفراز بروتين " NF1 " . ووجدوا أن تلك الفئران تقل في الحجم بشكل واضح عن حجم الفئران العادية لعجزها عن النمو واكتساب الوزن بعد الولادة. كما وجد دكتور بالازس هيجيدس أن الغدد النخامية المسؤولة عن إفراز هرمون النمو كون قليلة على غير العادة لدى تلك الفئران. كما وجد هيجيدس أيضا أن هناك انخفاضا واضحا في كميات هرمون آخر يعمل على تحفيز افرازات هرمون النمو.

وعاود جوتمان ليؤكد أنهم بحاجة لمعرفة ما إذا كان ذلك سببه نشاط بروتينات RAS أم لا، وهو ما دفعهم إلى خلق فئران جديدة مزودة بمعدلات النسيج العصبي العادية مع رفع مستويات النشاط الخاص بـ RAS في خلايا منشأ المخ. ومع ذلك كانت تلك الفئران طبيعية. ومن خلال التجارب التي أجراها الباحثون على الفئران التي لا تولد خلايا منشأها الموجودة بالمخ بروتين NF1 ، قام الباحثون المشرفون على الدراسة بتغذية أنثوات الفئران الحوامل ومواليدهم الجدد بأحد العناصر الغنية بجزيء الإشارة الهام Camp، واتضح لهم أن المواليد كانوا أقرب في الحجم للحجم الطبيعي رغم استمرار فقدانهم للنسيج العصبي في خلايا منشأ المخ.

ويشتبه الباحثون في أن السبب الرئيس وراء عدم عودة الفئران لحجمها الطبيعي بشكل كامل هو أن الإمدادات الغذائية لمعدلات جزيء camp لا يمكنها أن تتماشى مع القدرة الطبيعية للنسيج العصبي في السيطرة على مستويات جزيء camp . وأضاف جوتمان أن هناك أيضاً مجموعة أخرى من العوامل الوراثية النادرة تتسبب في حدوث حالة قصر القامة وقد يكون ذلك سبباً أيضاً في الإصابة بالسرطان. ويخطط الباحثون الآن لإجراء المزيد من الدراسات والأبحاث من أجل معرفة الدور الحقيقي لجين NF1 بالنسبة إلى الغدة النخامية
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى