إعلامي سعودي يطالب الصحف بنشر صور صحافياتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

إعلامي سعودي يطالب الصحف بنشر صور صحافياتها

مُساهمة من طرف misslebanon في الثلاثاء سبتمبر 09, 2008 5:28 pm

أحمد البشري من الرياض: وجه اعلامي سعودي رسالة مفتوحة لرؤساء تحرير الصحف دعا فيها الى ايقاف الكاتبات والصحافيات السعودية من النشر بشكل كامل، مالم يوافقن على نشر صورهن إلى جانب مقالاتهن او التقارير والمقابلات الصحافية التى يقمن باعدادها لننشر. حيث تتردد صحافيات وكاتبات سعوديات عن نشر صور شخصية مصاحبة لمقالاتهن، لأسباب يراها غير مبررة على حد قوله.
حيث دعى الاعلامي السعودي ناصر الصرامي عبر رسالة مفتوحة وجهها من خلال "إيلاف"، رؤساء تحرير الصحف التوقف عن نشر اي مقال لأي إمراة سعودية ترفض نشر صورتها.
واستغرب الصرامي من يطالبن بالسماح للمراة بقيادة السيارة، لكنهن في الوقت ذاته يمتنعن او يترددن عن نشر صورهن مع المقالات التى تنشر في اكثر من صحيفة ومطبوعة.

وفي ما يلي نص الرسالة:
سعادة رئيس / رؤساء تحرير الصحف والمطبوعات السعودية..

بعد التحية والتقدير
لست افهم كيف يمكن لمثقفة او صحفية سعودية ترفض نشر صورتها ،ان تتقدم للحديث والارشاد للمجتمع ،دون ان تبرز هويتها وشجاعتها او تحسم ترددها من نشر صورتها الشخصية ، وهي نفس الصورة المحتشمة الموجودة على جوازها او بطاقتها المدنية او المهنية!.
كيف يمكن لصحفية سعودية ان تكون منتمية لهيئة الصحفيين السعودين دون ان تحصل على بطاقة تعريف مهنية تحمل صورتها الشخصية؟!.
هل يعقل ان تضل المراة السعودية تتحدث باستمرار عن حقوق المراة وحريتها او المطالبة بالمزيد من الحقوق، دون ان تملك الشجاعة في نشر صورة شخصية متواضعة تعبر عن هويتها.
كاتبات معروفات يتحدثن ويطالبن باستمرار بالسماح للمراة بقيادة السيارة، وهو في اعتقادي حاجة وحق ثابت، لكنهن في الوقت ذاته يمتنعن او يترددن عن نشر صورهن مع المقالات التى تنشر في اكثر من صحيفة ومطبوعة؟
انه وضع يظهر خلل ما، خلل قد يكون سببه الصحف او المراة نفسها، اما الصحف والمطبوعات، فهذا امر غير ورد حيث تنشر الصحف بعض الصور لعدد من الفعاليات الاجتماعية وبعض الكاتبات، ومن تجربة اؤكد ان اى مطبوعة ترحب في الغالب بنشر صور مصاحبة للمقالات للذكور والاناث على حد السوا.
مما يعني ويؤكد ان الاشكالية تتعلق بالمراة، بالكاتبة او الصحفية والمثقفة نفسها، التى لاتزال عالقة في تجاذبت اجتماعية او خيالات من الخوف والتردد،والبقاء في الاطر التقليدية للكتابة والنشر.
ان الصحف السعودية وكذا المجلات مطالبة اليوم واكثر من اى وقت مضى، ان تبرهن على استعدادها الدائم لاعلان متجدد للثقة مع القراء، فاذا كانت الصحف تقدم عشرات المقالات والزوايا والتعليقات والتحقيقات ،من قبل سيدات وصحفيات يتحدثن ويناقشن حقوق المراة،يرفعن اصوتهن بقضاياهن ، ويتعاركن من اجل مصالحهن، او يتحدثن عن همومهن ،لكنهن يرفضن في الوقت نفسه نشر صورهن الشخصية تعبيرا عن حضورهن، وشجاعة هذا الحضور.
هذا واقع يعبر بوضوح عن وجود خلل في ثقافة المراة السعودية او الصحفية الباجثة او المدافعة عن حقوقها، اذ كيف لها ان تدافع عن حقوقها فيما هي غائبة ومغيبة لشجاعة الظهور، وثقة الحضور الكامل.وثقتها اولا واخير بنفسها وصلابة موقفها ،في رمز الصورة الشخصية المحتشمة او العادية والتى بالتاكيد ستساهم في خلق ثقة بموقفها.
كاعلامي سعودي يهمه رؤية الاعلاميات السعوديات كشخصيات حقيقية وقيادية صادقة ، ارجو من رؤساء تحرير الصحف والمطبوعات السعودية وديا ،التفكير في منع نشر اى مقال لصحفية او كاتبة سعودية ،او نشر مقابلة مع سيدة سعودية تتحدث - تحديدا عن المراة وتطالب بحقوقها ،فيما هي عالقة او معلقة او عاجزة عن اتخاذ قرار بسيط وشجاع يتمثل في نشر صورتها مع المقالات الصحفية.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى