متحف عربي بألمانيا في 2010 واللوفر في أبو ظبي 2012

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

متحف عربي بألمانيا في 2010 واللوفر في أبو ظبي 2012

مُساهمة من طرف misslebanon في الأحد مايو 18, 2008 6:54 pm

2008 الأحد 18 مايو

عدنان البابلي من امستردام: تتواصل الاستعدادات في مدينة نورنبرغ الالمانية لاقامة أول متحف عربي من المؤمل افتتاحه في 2010 ، لتعريف الجمهورين الاوربي والالماني بصفة خاصة بالعالم العربي وإرثه التاريخي والحضاري، كما يضم المعرض بين دفتيه ركنا للشاعر الالماني غوتة كرمز للتواصل بين الألمان والإسلام. ويرمز شعار المتحف المقترح الى سفينة مرسمة بحروف النسخ الكوفي العربية رمزا للعلاقة التاريخية بين المانيا والعالم العربي . يذكر ان مدينة نورنبرغ تمثل مركزا

العرب عازمون اكثر من اي وقت مضى على استخدام المتحف وسيلة لتعريف الاخر بهم واماطة اللثام عن الحجاب الذي يعزل الثقافة العربية ويمنعها من التلاقح مع الثقافات الاخرى

للتبادل التجاري بين ألمانيا والعام العربي في العصور الوسطى. وتأتي هذه المبادرة في وقت يسود فيه سوء فهم ( ثقافي ) في احايين كثيرة لثقافة العرب والمسلمين في اوربا والغرب . الجدير بالذكر ان متحف الفنون الإسلامية في العاصمة الألمانية برلين احتضن في شباط هذا العام معرضاً فنياً يحمل عنوان " 1300 عام من الحضارة الإسلامية في قلب أوروبا". ويعد متحف الفنون الاسلامية في برلين من أعرق المتاحف في قلب اوربا لأكثر من قرن من الزمان، ويتميز بالكثير من المعروضات الاسلامية التي اختصرت ثلاثة عشر قرنا من تاريخ الفنون الاسلامية، واجهة المعرض كانت هدية شخصية من آخر السلاطين العثمانيين، السلطان عبد الحميد، للقيصر الألماني فيلهام الثاني. وهي واجهة قصر المشتى، التي نقلت عن طريق سكة حديد برلين بغداد التاريخية، ويرجح المؤرخون عودتها إلى العصر الأموي، وتحديدا مرحلة حكم الخليفة الوليد الثاني، منتصف القرن الثامن، وتحمل الواجهة مجسمات لعصافير وحيوانات برية وأخرى أسطورية وطيور جارحة. ومن خطط المعرض القيام بجولة في أنحاء المدن العربية، لكي يشاهد المسلمون والعرب تاريخا فنيا عريقا سجلته هذه المعروضات.



[اضغط علي الصور لمشاهدتها بالحجم الطبيعي]

بوابة عشتار وقصر الحمراء

اما متحف الفنون الاسلامية فقد تأسس في برلين عام 1904 ويضم قطعا وأثريات تاريخية قيمة أبرزها بوابة عشتار ذات النقوش والزخارف الاسلامية الجميلة، وقبة اسلامية من قصر الحمراء في الاندلس، ومحراب قاشان، ومحراب من قونيا في آسيا الصغرى، وغرفة حلب من سورية، وسجاد التنين من الصين، وأبو الهول من مصر ومصحف شريف من قونيا. واجهة القصر شكلت مع مجموعة من السجاد الفارسي ولوحات تبرز جماليات فن الخط العربي نواة متحف الفن الإسلامي.



يرمز شعار المتحف المقترح الى سفينة مرسمة بحروف النسخ الكوفي العربية رمزا للعلاقة التاريخية بين المانيا والعالم العربي

الجدير بالذكر ان عدد المتاحف العربية قليلة جدا في اوربا ، على رغم ان المدن الاوربية تستوعب الكثير من المتاحف والمعارض المقامة بشكل دائم .وتضم بعض المتاحف بين دفتيها اجنحة عربية واسلامية لكن اغلبها يعتمد صيغة الاستضافات المؤقتة والقصيرة الامد للفعاليات العربية . وربما يمثل الوقت الحاضر فرصة لرسم صورة جديدة للعربي والمسلم في الذهنية الغربية عن طريق اقامة المتحف والفعاليات الثقافية التي تدحض الافكار السيئة المسبقة وتقف بوجه محاولات تشويه الثقافة العربية والاسلامية ، كما حدث في متحف بلدية لاهاي نهاية عام 2007 حين ضغطت الجالية المسلمة هناك لمنع عرض صورة فوتوغرافية لرجلين مثليين جنسياً أخفيا وجهيهما خلف قناعين يمثلان النبي محمد وابن عمه علي ابن أبي طالب ، حيث رفض متحف بلدية لاهاي عرض الصورة بسبب ما تحمله من دلالات استفزازية، لكن المصورة الفوتوغرافية الايرانية الأصل سورة هيرا ترى انها تسعى إلى إثارة النقاش حول الأخلاق الجنسية في المجتمعات المسلمة. وابدت اوساط هولندية وقتها ذرعاً ببعض الأفراد الذين يثيرون من حين لآخر أزمة لا تـُعرف عواقبها من خلال الممارسات التي يعتبرها كثيرون استفزازية.


[اضغط علي الصور لمشاهدتها بالحجم الطبيعي]

وترى هيرا ان اللوحة تمثل رجلين من أصول مسلمة يعيشان في هولندا لا يجرؤان على أن يظهرا في الصورة ، مما اضطرها الى ألتقاط صورة فوتوغرافية لهما وهما يرتديان قناعين يمثلان محمد وزوج ابنته علي، لأن الموقف الديني من المثلية الجنسية اتسم دائماً بالنفاق حسب تعبيرها .

تلاقح الثقافات

ويبدو ان العرب عازمون اكثر من اي وقت مضى على استخدام المتحف وسيلة لتعريف الاخر بالعرب واماطة اللثام عن الحجاب الذي يعزل الثقافة العربية ويمنعها من التلاقح مع الثقافات الاخرى . وعلى هذا الطريق ايضا وُقّع بالاحرف الاولى في عام 2007 اتفاقية لانشاء (متحف اللوفر - ابوظبي) من المؤمل افتتاحه فى العام 2012 في جزيرة السعديات.
ووفق الاتفاقية يستضيف متحف ( لوفر أبوظبي )مجموعات فنية متكاملة ونادرة على شكل اعارة لمدة طويلة الأجل من متحف اللوفر الفرنسي ومتاحف فرنسية عريقة اخرى منها (متحف دو كي برانليه) و(مركز جورج بومبيدو) و(متحف دورسيه) و(متحف فرساي) و(جيميه) و(رودان) و(جمعية المتاحف الوطنية الفرنسية). وسيعتمد المتحف نظاما مبتكرا يكفل تقديم مجموعات فنية فريدة بصفة منتظمة من خلال تنقل المعروضات على صالات عرض متحف اللوفر أبوظبي وذلك بالتزامن مع خطة الامارة لبناء مجموعاتها الخاصة من الأعمال الفنية.
وتمهد الاتفاقية الطريق للاستفادة من خبرات المتاحف الفرنسية للمساعدة في بناء وتكوين مجموعات أبوظبي الفنية الدائمة خلال العقد المقبل الى جانب تدشين مبادرات تعليمية ومؤتمرات فنية متخصصة ودورات تدريبية لتعزيز الوعي بالفنون

متحف الفنون الاسلامية تأسس في برلين عام 1904 ويضم قطعا وأثريات تاريخية قيمة أبرزها بوابة عشتار ذات النقوش والزخارف الاسلامية الجميلة، وقبة اسلامية من قصر الحمراء في الاندلس

العالمية في الامارات. واقيم اول متحف عربي للفن المعاصر في اسرائيل عام 2006 لتدوين الفعاليات الثقافية والحضارية لعرب اسرائيل . وام الفحم مدينة عربية في اسرائيل تقع على مرتفعات جبال اسكندر والهضاب المجاورة وتطل على طرق تاريخية وتعد هذه المدينة نحو 50 الف نسمة وهي تتطور بوتيرة سريعة.
الجدير بالذكر ان متحف بيير جينادا في مدينة مارتينيي في سويسرا ، عرض مشاهد نفايات وحيوانات نافقة ومراكب بالية على ضفاف النيل مما حدى بالقاهرة الى الاعتراض وطلبت ازالتها من العرض ، وهدد الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار المصرية زاهي حواس بالانسحاب من معرض "كنوز هبات الالهة" للآثار الفرعونية في مدينة مارتينيي في سويسرا، إذ لم تسحب إدارة المتحف هذه الصور التي التقطتها الفنانة سويسرية مونيك جاكوت.


[اضغط علي الصور لمشاهدتها بالحجم الطبيعي]
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى