ثلث المصابين بإرتفاع ضغط الدم في الجزائر يجهلون المرض

اذهب الى الأسفل

ثلث المصابين بإرتفاع ضغط الدم في الجزائر يجهلون المرض

مُساهمة من طرف misslebanon في السبت مايو 17, 2008 10:13 pm

قال أطباء في الجزائر إنّ ثلث المصابين بإرتفاع ضغط الدم الشرياني هناك يجهلون مرضهم تبعًا لعدم خضوعهم لمراقبة طبية منتظمة، ويوم إحياء اليوم العالمي لإرتفاع ضغط الدم الشرياني الذي يصادف 17 مايو/آيار من كل سنة، أشارت الجمعية الجزائرية لمرضى ارتفاع الضغط الشراييني، إلى أنّ الثلث الآخر من المصابين على الرغم من ادراكهم ومعرفتهم الواسعة للمرض، إلاّ أنهم لا يأخذون الأمور بجدية ولا يُبالون بتحذيرات أطبائهم وتوصياتهم.
ويعرّف مختصون مرض ارتفاع ضغط الدم بالمرض "القاتل الصامت" لكون المصاب به لا يحسّ بالألم ويتسبب المرض في عدة عوامل خطرة، بينها أمراض شرايين القلب، وارتفاع العضلة القلبية والقصور الكلوي والذبحة الصدرية والسكتة القلبية وجلطة المخ والعجز الشرياني، إضافة إلى تدهور وظيفة الدورة الدموية بالأعضاء السفلى والاصابة باضطربات في البصر.



وتكمن خطورة مرض ارتفاع ضغط الشرايين كامن في قابليته لإصابة الذكور والإناث على حد سواء، من سن الـ 18 فما فوق، لذا يحرص الأطباء على الدعوة لتحسيس الجزائريين بخطورة هذا المرض، وتعريفهم بالتدابير اللازمة للوقاية منه.

ويحصى في الجزائر 35 في المئة من إجمالي السكان البالغ عددهم 36 مليون نسمة، مصابون بمرض ارتفاع ضغط الشرايين، وذكر أطباء أنّ تفاقم الاصابة بهذا الداء مثاره الرئيس التدخين، بجانب عدم احترام الكثيرين للقواعد الصحية المتعارف عليها، من خلال الأكل العشوائي، وعدم إتباع حمية غذائية، وعدم احترام مقدار الملح في الطعام، إضافة إلى الحركة غير الدائمة وعدم ممارسة النشاطات الرياضية.

وتوقع الدكتور "سليم بن خدة" في تصريح لـ"إيلاف" قبل أسابيع، أن ترتفع نسبة المصابين بمرض ارتفاع الضغط الشراييني، في غضون السنوات القادمة بسبب شبح القلق الذي يستبد بكثير من الجزائريين لعوامل سوسيولوجية سيكولوجية متداخلة إضافة إلى انعكاسات الواقع الصحي الكارثي في الجزائر، وافتقاد السكان المحليين لرقابة اجتماعية صارمة بجانب نقص الحملات التوعوية الناجعة.

وتعطي دوائر طبية معادلة (30،6،5،0) كمؤشر للتخفيف من حدة إنتشار المرض، وتفرض عدم التدخين، وتناول خمس فواكه يوميًا، مع إنقاص الملح إلى 6 غرامات في اليوم، وممارسة المشي لنحو نصف ساعة كل يوم، فضلاً على اتباع نمط خاص ممنهج للأكل، وأثبتت دراسة علمية أنجزها مخبر "أفنتيس" بالجزائر، أنّ تحقيق توازن الضغط عند الأشخاص المصابين بارتفاع الضغط الشرياني يمثل نسبة 23.5 في المئة.

كما يلح أطباء على عدم تقديم "أدوية جنيسة" لمرضى ارتفاع الضغط الشرياني، لعدم نجاعتها، حيث لا تتوفر بحسبهم على نفس مقادير ومكونات الأدوية الأصلية، علمًا أنّ الأخيرة باهظة الثمن، ما يجبر الكثير من المصابين على تعاطي الأدوية الجنيسة الأقل كلفة.

واستنادًا إلى مصادر طبية، يختلف التكفل بالضغط الشرياني عند الطفل مقارنة بالعلاج الذي يخضع له الشباب والكهول، ويقول أطباء إنّ الاصابة بارتفاع ضغط الدم عند الطفل، راجع في الغالب إلى أمراض عضوية مثل إصابة الكلى أو الغدد، ما يتسبب في تضييق أو انسداد الشرايين، ويترتب على ذلك ارتفاع ضغط الدم عند الطفل، لا سيما في الجزء العلوي للجسم.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى