45000 إعاقة دماغية بين الفلسطينيين بعضها بسبب إسرائيل

اذهب الى الأسفل

45000 إعاقة دماغية بين الفلسطينيين بعضها بسبب إسرائيل

مُساهمة من طرف misslebanon في الجمعة أغسطس 08, 2008 10:28 pm

بعض المصابين تحدثوا لإيلاف عن اعاقتهم
45000 إعاقة دماغية بين الفلسطينيين بعضها بسبب إسرائيل

نجلاء عبد ربه من غزة : قال الاتحاد العام للمعاقين في فلسطين أن عدد المعاقين بلغ حوالي 109035 معاقا، منهم 69145 في قطاع غزة، و39890 في الضفة الغربية. وأن إجمالي حالات الإعاقة الدماغية تصل إلى حوالي 45 ألف حالة تأتي بسبب الممارسات الإسرائيلية في انتفاضة الأقصى على رأس مسبباتها بنسبة 25% منها. ويليها حوادث السيارات، وحوادث المنازل، وارتفاع ضغط الدم، والجلطة الدماغية، وتصلب الشرايين، ومرض الزهايمر. وبين تقرير صادر عن الإغاثة الطبية، أن عدد المعاقين في محافظات قطاع غزة زاد عن 70 ألف معاق، وأن نسبة الإعاقة بلغت 4.5% حسب الإحصائيات التقريبية لمؤسسات التأهيل، معتبراً أن شمالي قطاع غزة أكبر نسبة تعاني من الإعاقة، حيث بلغت 2% في محافظة شمال قطاع غزة، من إجمالي السكان العام البالغ 250 ألف نسمة، وبلغ عدد الأشخاص المعاقين حتى نهاية شهر يونيو عام 2008 هو 5207 أشخاصا معاقين حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية.
وأوضح الدكتور علام جرار، مدير برنامج التأهيل المجتمعي ومدير مركز فرح لتأهيل المعاقين، أن المعاقين يشكلون نسبة لا بأس بها من المجتمع الفلسطيني، مبيناً أن الإعاقة هي حالة تسبب خللاً معيناً في أحدى وظائف الجسم والتي تعيق أو تحد من قدرة الشخص المُصاب أو المعاق على أداء مهامه الحياتية بشكل مستقل.
وصنّفت منظمة الصحة العالمية WHO إلى ستة أنواع. وحددت الإعاقة باعتبارها صعوبة معينة لدى الشخص تحد من إمكانية أدائه لمهام حياته اليومية، فهناك صعوبة الحركة، وصعوبة النطق واللغة، وصعوبة السمع، وصعوبة الإبصار، وصعوبات التعلّم المختلفة، والسلوك الغريب وهو ما له علاقة بالأمراض العُصابية، والتشنجات.
وأكد الدكتور علام أن الاحتلال الإسرائيلي معيق لتطور الخدمات الصحية، وللتنمية الاجتماعية في فلسطين، معتبراً إن المعيقات الجغرافية التي تضعها إسرائيل من أهم المعيقات، قائلاً 'تمنع انتقال المرضى ووصولهم للخدمات أو وصول الخدمات إليهم. كما أن الاحتلال أفقر الناس بالتالي عدم وجود إمكانية لدى الناس، لشراء الخدمات، والفقر عامل مهم في الموضوع'.
رواء خليل، تعاني من إعاقة حركية وتعمل في مجال التطريز، تقول لإيلاف 'بدأت الإعاقة وعمري (17) عاماً نتيجة خطأ طبي، ومع هذا فلدي إيمان كبير بالله، وإرادة قوية، وصبر، وطالما لديّ عقل يفكر فليس هناك ما يعيقني'.
وقال مصطفى عابد مشرف برنامج التأهيل شمال غزة، إن الحصار المفروض على قطاع غزة من قبل إسرائيل، زاد من معاناة سكان محافظة شمال غزة، وجعلهم يعيشون ظروفا قاسية وصعبة، بسبب الموقع الجغرافي المحاذي للحدود، وقربها من المستوطنات الإسرائيلية.

ونوه عابد إلى أن محافظة شمال غزة تضم جسما تنسيقيا بين المؤسسات، بهدف تقديم خدمات نوعية شاملة، والقضاء على الازدواجية في العمل، وأن عدد الأشخاص المعاقين في الشمال وصل إلى 5207 أشخاص معاقين حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية وحسب إحصائية البرنامج، وتبلغ نسبة الإعاقة 2%.. وبين عابد أن الحصار اثر على مؤسسات المعاقين، حيث أدى إلى منع دخول بعض احتياجات الأشخاص المعاقين إلى قطاع غزة، مثل أدوات المساعدة وغيرها، وعدم صرف مستحقات المعاقين من الوزارات، الأمر الذي اثر سلبا على حياة الأشخاص المعاقين، ما زاد من الفقر لدى العائلات التي لديها أشخاص معاقين

سمر غريب، رغم فقدها للنطق والسمع، إلا أنها درست في مدرسة سوية مع زميلاتها بثبات وإجتهاد حتى الصف الحادي العاشر. تقول لإيلاف من خلال مترجم خاص بها ' كان الأمر يحتاج مني جهد اكبر ومثابرة، فلقد وصل ترتيبي الخامس في الصف السابع'.

وتضيف سمر 'لقد كان لي صديقة في الصف تساعدني، إلا أنها في الصف الثامن انتقلت إلى صف آخر، فتمنيت أن انتقل معها إلى نفس الصف، لكن الله سرعان ما رزقني بفتاة أخرى أكملت معي المشوار، فواصلت نجاحي حتى الصف الحادي عشر، حينها شعرت أن المجتمع ينظر لي نظرة مختلفة، فتركت المدرسة، وإلتحقت في دورة للخياطة والتطريز بجمعية أطفالنا للصم، وهناك فوجئت بأن كل الموجودين لم يلتحقوا بالمدرسة، فبادرت بعمل دورة محو أمية'.
وعلى الرغم من صعوبة الأمر بالنسبة لسمر، إلا أن الفتاة أصرت على تعليم زميلاتها بمساعد مدير الجمعية الذي وظف كافة إمكانات الجمعية أمامها. وتقول سمر 'شعرت حينها بنشوة كبيرة للرجوع مرة أخرى للتعليم، وفعلاً، أكملت الثانوية العامة ونجحت الحمد لله، وأتمنى الآن أن ألتحق بالجامعة'.
وتعاني السلطة الفلسطينية جراء الحصار الدولي المفروض عليها، وتجميد أموالها المستحقة من الضرائب لدى سلطات الاحتلال الإسرائيلي، وتسبب لها ضائقة مالية لا تستطيع بسببها الوفاء بالكثير من إلتزاماتها تجاه السكان الفلسطينيين. وجراء ذلك ما يزال المعاقون الفلسطينيون يعانون نقصاً شديداً وتدهوراً خطيراً في مستوى التمتع بحقوقهم التي يوفرها لهم قانون حقوق المعاق الفلسطيني رقم 4 للعام 1999. وما يزال المعاقون يعانون من غياب تطبيق نصوص القانون، والذي يمنحهم حقوقهم في مجال الخدمات الصحية وخدمات التأهيل والرعاية والتعليم والتشغيل، فضلاً عن حقوقهم في مجال الترفيه والرياضة والمشاركة في الحياة الثقافية للمجتمع.
أحمد غبن '23 عاماً' والذي يسكن بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة، بترت ساقيه في قصف صاروخي في خلال اجتياح إسرائيل لشمالي قطاع غزة، فقتلت حينها أكثر من 128 مواطناً وأصابت مئات آخرين، فيما وصفها الفلسطينيون بـ 'المحرقة'. أحمد تجاوز أزمته وعاد إلى مقاعد دراسته في أحد جامعات مدينة غزة. يقول لـ إيلاف رغم تعاطف الناس لذوي الإحتياجات الخاصة، 'إلا أنني ارفض هذا المبدأ، فنحن شباب ولا زلنا بكامل قوتنا وحيويتنا، ويجب أن نكافح ونجتهد حتى لا نكون عبءً على المجتمع الفلسطيني'، متسائلاً ألا يكفيه المجتمع الفلسطيني ما هو فيه من إنقسام داخلي وإقتتال وتعذيب من الأخ لأخيه، ناهيك عن الإحتلال الإسرائيلي، لنضيف على كاهله نحن شريحة المعاقين هماً فوق همومه!؟.
ويعتبر 80% من الخدمات التأهيلية في فلسطين،ـ خدمات غير حكومية أو خاصة، فيما لا تتجاوز الخدمات المقدمة من الحكومة 20% لعدم وجود إرادة سياسية للعمل مع المعاقين.، إضافة لتكاليف العلاج الباهظة الثمن، والتي يتحمل المواطنين جزء كبيراً منها (المعاقون وأُسرهم)، وقد يكون هذا أحد الأسباب التي تؤدي لتفاقم الإعاقة. وهو ما طالب العديد من المختصين أن يكون برنامج تأهيل المعاقين وطنياً شاملاً تطّلع الحكومة بمسؤوليته بالتعاون مع المؤسسات الأهلية، وتتعاقد الحكومة مع المؤسسات الأهلية لشراء الخدمة منها.
ويحكي عبد الحميد الذي بترت أطرافه من صاروخ إسرائيلي سقط على منزل في بيت لاهيا، شمالي قطاع غزة، عن مواصلة تعليمه الجامعي. ويقول لـ إيلاف 'تغيبت ثلاثة فصول جامعية بعد إصابتي بصاروخ إسرائيلي، إلا أنني عدت للدراسة لأكمل حياتي بشكل طبيعي، وتغلبت على حالتي النفسية التي تدهورت خلال الشهور الأولى من الإصابة. يعاملونني داخل أسوار الجامعة بكل الحب والحنان، ويراعون وضعي الصحي. هذا جيد بالنسبة لي'.
avatar
misslebanon
Admin
Admin

انثى
عدد الرسائل : 524
العمر : 35
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://lebcool.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى